حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يحتضن المركب الثقافي مولاي رشيد أيام 24 25 26 27 ماي 2012 الدورة السابعة من المهرجان الدولي للشعر والزجل الذي تنظمه جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية بالدار البيضاء للمزيد من المعلومات اتصلوا بإدارة الموقع ،أو بالرقم 109 609 0661
. مرحبا بزوار منتدى حلم المهرجان*** زيارتكم تسرنا ومواضيعكم الهادفة تهمنا *** مرحبا بجميع الأقلام الهادفة فالمنتدى منكم و إليكم
. مرحبا بزوار منتدى حلم المهرجان*** زيارتكم تسرنا ومواضيعكم الهادفة تهمنا *** مرحبا بجميع الأقلام الهادفة فالمنتدى منكم و إليكم
الجريدة بالفايس
aljaeeda On FACEBOOK
منوعات
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
إسلاميون
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
  • فصل المقال فيما بين الشهيد والمنتحر من انفصال

  • حقيقة حدف عمودي من موقع "تطوان نيوز"

  • المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه

  • بنات ليوم
  • طاح بنعلي كثرو الجناوة
  • الحكام "المخلوعون"
  • ريافة نفسهم حارة
  • المواضيع الأخيرة
    » قصيدة: شفتني
    الأحد 8 ديسمبر - 8:44:11 من طرف عمر الحسناوي

    »  شاعروزان ، أحمد البُقيدي يوقع إصداره الجديد " شموع لا تنطفئ "
    الثلاثاء 26 مارس - 10:16:13 من طرف احمد البقيدي

    » يرويها أقرب المقربين من الشرطي المتهم ، التفاصيل الكاملة لمذبحة بلقصيري .
    الإثنين 11 مارس - 16:54:52 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » البعابع
    الأربعاء 24 أكتوبر - 5:10:16 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » تنظيم المهرجان الوطني لفنون أحواش بمدينة ورزازات *دورة 2012*
    الثلاثاء 9 أكتوبر - 15:51:40 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية تفوز بجائزة التحكيم في الفيلم الروائي القصير الوصية
    الثلاثاء 9 أكتوبر - 11:10:57 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الإدارة في خدمة العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة
    السبت 29 سبتمبر - 11:43:17 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الفايسبوكيون ثائرون على نور الدين النيبت
    الثلاثاء 25 سبتمبر - 15:52:35 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » القرش المسفيوي يخطف نقطة ثمينة من قلب الرباط
    السبت 22 سبتمبر - 7:47:15 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الوداد تعيد الجمهور الرباطي للملاعب .
    الخميس 20 سبتمبر - 6:38:05 من طرف منتدى حلم المهرجان

    »  ان الاشتراكيين كانوا " اخوان"
    الثلاثاء 11 سبتمبر - 17:31:01 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » بطولة الصفوة على الأبواب .
    الثلاثاء 11 سبتمبر - 14:07:52 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » إجراءات القناة الأولى بخصوص حادث الحوز .
    الجمعة 7 سبتمبر - 11:02:51 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » رسالة من قلب الوزارة ، تحذير لعزيز رباح .
    الأربعاء 29 أغسطس - 8:55:25 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » إذا كنت في المغرب فلا تستغرب ، مدرسة تعليمية تأوي المجرمين المبحوث عنهم
    الأحد 19 أغسطس - 11:00:05 من طرف منتدى حلم المهرجان

  • الرئيسية
  • التبرع للمنتدى

  • بحث عن مراسلين

  • العمود الساخرٍ
  • ملوك و رؤساء
  • تحقيقات ساخنة
  • مشاكل و حلول
  • حوارات هامة
  • رياضة
  • سر النجاح
  • للمشاركة في المهرجان
  • أدب عالمي مترجم
  • تفاصيل الجريمة
  • جريمة بشعة
  • إعلام و اتصال
  • فضائيات و أنترنيت
  • مال و أعمال
  • فن و فنانين
  • ثقافة و مثقفين
  • خط أحمر
  • للنساء فقط
  • دبن و دنيا
  • عرب و عجم
  • إسلاميون
  • تصوف و متصوفة
  • تجسس و جاسوسية
  • جيوش و أسلحة
  • مدن و عواصم
  • حالات شاذة
  • فضائح
  • سحر و شعوذة
  • مشاهير
  • الوجه الآخر
  • ظواهر
  • المضحك المبكي
  • علوم و تكنلوجيا
  • الطب البديل
  • حضارة و ثراث
  • قراءة في كتاب
  • أشعار خالدة
  • عجائب الشعر
  • حالات إنسانية
  • علم نفس
  • أعمدة المشاهير
  • فرص الشغل
  • طلبات المساعدة ************
    عدد زوارنا
    Free Counter
    دخول
    اسم العضو:
    كلمة السر:
    ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
    :: لقد نسيت كلمة السر
    hitstatus
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 6 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 6 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 564 بتاريخ السبت 13 أغسطس - 15:14:38
    زوارنا من العالم
    زوارنا من العالم

    city map
    صفحتنا على الفايس بوك
    page facebook
    It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad


    شاطر | 
     

     تحولات جذرية في توجهات وسائل الإعلام الألمانية فضيحة وزير الدفاع أسهمت في تعرية الاندفاع نحو تحقيق نفوذ في وسائل الإعلام الإخبارية

    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    سعد السعود



    عدد المساهمات : 1959
    تاريخ التسجيل : 19/12/2010

    مُساهمةموضوع: تحولات جذرية في توجهات وسائل الإعلام الألمانية فضيحة وزير الدفاع أسهمت في تعرية الاندفاع نحو تحقيق نفوذ في وسائل الإعلام الإخبارية   الثلاثاء 22 مارس - 10:07:05

    تحولات جذرية في توجهات وسائل الإعلام الألمانية

    فضيحة وزير الدفاع أسهمت في تعرية الاندفاع نحو تحقيق نفوذ في وسائل الإعلام الإخبارية


    باريس: إريك بفانر *
    كلفت فضيحة انتحال أدبي كارل تيودور تسو غوتنبرغ خسارة منصبه كوزير للدفاع في الحكومة الألمانية، كما أسهمت هذه الفضيحة في تعرية الاندفاع تجاه تحقيق نفوذ في وسائل الإعلام الإخبارية الألمانية خلال مرحلة ما بعد غوتنبرغ، التي احتل الإنترنت فيها موقع الصدارة وتفوق على الصحافة المطبوعة.

    وعشية استقالة غوتنبرغ، خلال الشهر الحالي، بعد ادعاءات بأنه نقل أجزاء من بحثه الذي قدمه لنيل شهادة الدكتوراه من مصادر أخرى، نشرت مجلة «دير شبيغل»، أكبر مجلة صحافية في ألمانيا، موضوع غلاف اتهمت فيه جريدة «بيلد»، أكبر صحيفة في ألمانيا والمؤيدة المتحمسة لغوتنبرغ، بـ«الحرق العمد».

    وسخرت المجلة من الحملة التي شنتها جريدة «بيلد» للإبقاء على غوتنبرغ في منصبه، وانتقدت ما وصفته بالزلات الأخلاقية في التقارير التي نشرتها الجريدة واشتكت من معارضتها لقوانين الهجرة وخطة الإنقاذ المالي لليونان. وقالت مجلة «دير شبيغل»، في تقرير مكون من 12 صفحة كتبه 7 صحافيين: «الجريدة تدعي أنها وسيلة ألمانية بارزة، لكنها في الحقيقة تؤدي دور حزب شعبي يميني من نوع ليس له وجود في المشهد السياسي الألماني».

    وأثار التقرير الذي نشرته مجلة «دير شبيغل» جدلا حادا في غرف الأخبار داخل ألمانيا؛ حيث كانت انفراجة غير رسمية قد حكمت العلاقات بين المؤسسات الإعلامية في السنوات الأخيرة.

    وظل الألمان قراء نهمين، وتعرضت الصحف والمجلات في ألمانيا لمعاناة أقل من نظيراتها في أي مكان آخر خلال الأزمة الاقتصادية العالمية. وفي الوقت نفسه، كانت الخلافات العقائدية بين اليسار واليمين، التي كانت تقسم الناشرين الألمان، غير واضحة منذ سقوط جدار برلين.

    وقال لوتس هاشمايستر، مدير معهد الإعلام وسياسة الاتصالات في برلين: «خلال العقود الأخيرة أو ما شابه، كانت سياسة (الأخوة في السلاح) تحكم العلاقة بين جريدة (بيلد) ومجلة (دير شبيغل) والصحف الأخرى». وأضاف: «كانت هذه استراتيجية لا يمكن أن تستمر للأبد».

    وانتهت سياسة «الهدنة» عندما تولى جورج ماسكولو، وهو محرر جديد، رئاسة تحرير مجلة «دير شبيغل» خلال شهر فبراير (شباط) الماضي، بعدما كان يشغل من قبل منصب مساعد رئيس التحرير. وقال متحدث باسم المجلة: إن العمل في إعداد هذا التقرير استغرق عدة شهور، ولم يكن من المستهدف أن يشير إلى حدوث أي تغيير في السياسة التحريرية تحت القيادة الجديدة. وكتب هانز أورليخ شتولت، المتحدث باسم المجلة في رسالة إلكترونية: «لا يخطط جورج ماسكولو لإجراء أي عملية إعادة توجيه لمحتوى مجلة (دير شبيغل)».

    لكن كاي ديكرمان، رئيس تحرير جريدة «بيلد» قال: إن مجلة «دير شبيغل» قد تكون متلهفة على «وضع مسافة بين» المطبوعات بعدما اقتربت جدا من راحة بعض قراء المجلة، التي تروق للألمان الذين يمتلكون آراء سياسية تميل ليسار الوسط.

    ونشرت كل من جريدة «بيلد» ومجلة «دير شبيغل» مقتبسات، خلال العام الماضي، من كتاب «ألمانيا تلغي نفسها» من تأليف تيلو ساراتسين، عضو مجلس إدارة البنك المركزي الألماني في ذلك الوقت، الذي اتهم بسببه بامتلاك أجندة عرقية بسبب حديثه الفظ عن الهجرة الإسلامية.

    ويبدو أنه كان هناك أكثر من مساحة كافية في سوق الإعلام الألماني لكي تتعايش المطبوعتان مع بعضهما. كانت شركة «أكسيل شبرينغر»، شركة النشر التي تمتلك جريدة «بيلد»، قد حققت أكبر أرباح في تاريخها، واستأثرت جريدة «بيلد» بالغالبية العظمى من قيمة الأرباح التي وصلت إلى 296 مليون يورو من أعمال الصحافة المحلية للشركة في عام 2010.

    ولم تعلن مجلة «دير شبيغل»، التي يشمل حملة أسهمها موظفي الشركة والناشر «غرونر + يار» أي أرباح، ولكن قيل إن عائدات الشركة كانت مربحة بشكل قوي.

    ولكن تداول كلتا المطبوعتين انخفض مؤخرا دون مستويات التوزيع البارزة من الجانب النفسي، وهي مليون نسخة لمجلة «دير شبيغل» و3 ملايين نسخة لجريدة «بيلد». وهذا يعني أن جريدة «بيلد» فقدت، حتى الآن، لقبها كأكثر الصحف تداولا في أوروبا لصالح جريدة «ذا صن» البريطانية.

    وقد دأبت جريدة «بيلد» على إضافة المزيد من التغطية السياسية والثقافية في جهد يهدف إلى توسيع جاذبيتها. وخلال العام الماضي، تخطى الموقع الإلكتروني لجريدة «بيلد» الموقع الإلكتروني لمجلة «دير شبيغل» ليصبح أكثر المواقع الإلكترونية الإخبارية من حيث عدد مرات الزيارة في ألمانيا، وفقا لاتحاد «بيتكوم»، وهو اتحاد شركات التقنية المتقدمة الألمانية. كما تواجه مجلة «دير شبيغل» تهديدا متجددا من مجلة منافسة، وهي مجلة «فوكاس» التي تخضع لعملية تجديد الآن تحت قيادة رئيس تحرير جديد.

    وقال شتيفين بورخاردت، أستاذ الصحافة في جامعة هامبورغ: «موضوع الغلاف في مجلة (دير شبيغل) كان يرغب في الحصول على موقع (الوسيط المهيمن) في ألمانيا؛ بحسب المصطلح الذي استخدمه، ويصف دور ما يطلق عليه أحيانا اسم (الجريدة الإخبارية الموثوقة) في الدول الناطقة باللغة الإنجليزية. واحتاج هذا الأمر إلى قدر كبير من الشجاعة؛ لأن جريدة (بيلد) لديها ذاكرة جيدة جدا».

    وردت جريدة «بيلد» بسرعة، وعرضت الميل للدعاية، الذي يعتبر علامة تجارية لما يطلق عليه الألمان صحف «الجادة». وعلى الرغم من عناوينها الرئيسية العملاقة، وتغطيتها الحماسية لأخبار المشاهير والصور التي تضعها لنساء شبه عاريات في صفحاتها الأولى، تصدر جريدة «بيلد» في قالب الصحف العادية بدلا من قالب صحف التابلويد.

    وبعد ساعات فقط من عرض مجلة «دير شبيغل» نسخة منمقة من لوحة تحمل اسم جريدة «بيلد» مختصرا مع أعواد ثقاب، على الغلاف، استغلت الجريدة الصورة لاستخداماتها الترويجية الخاصة. ووزعت الجريدة علب الثقاب في مطاعم وحانات برلين مع نسخة مجددة للغلاف في الأعلى وعرض اشتراك في المجلة بالأسفل.

    وقال ديكمان، خلال مقابلة: «لم أكن سعيدا بالتقرير على الإطلاق.. لقد كان إعلانا جيدا بالنسبة لنا.. نحن علامة قوية، ونحن مؤثرون، نطرح عناوين رئيسية فعالة، ونحن قادة السوق؛ لذا من الطبيعي أن يشاهدنا صحافيون آخرون».

    كانت جريدة «بيلد» تتعرض لانتقادات قوية منذ فترة طويلة؛ حيث أصبح هذا الأمر يمثل تقليدا عاديا. وتدور قصة هاينريتش بول «الفخر المفقود لكاترينا بلوم» التي صدرت عام 1974 حول تجاوزات محقق صحافي كان يعمل في صحيفة تابلويد على غرار نموذج جريدة «بيلد».

    وقد اعترفت مجلة «دير شبيغل» في تقريرها بأنها لم تكن ترغب تماما في الإشارة إلى أن جريدة «بيلد» تحب الجنس والنجوم. ولا تعتبر جريدة «بيلد» الصحيفة الوحيدة التي تواجه تدقيقا بشأن الطرق التي تستخدمها في إصدار التقارير. وفي بريطانيا، كانت جريدة «نيوز أوف ذا وورلد»، التي تمتلكها مؤسسة «نيوز كوربوريشن» قد واجهت سلسلة من التحقيقات بشأن ادعاءات تشير إلى أن محققيها كانوا قد شاركوا في عملية قرصنة واسعة النطاق للبريد الصوتي للهواتف الجوالة لشخصيات عامة.

    وما تغير، حسبما ذكرت مجلة «دير شبيغل»، هو أن جريدة «بيلد» تحاول الآن أيضا أن تلعب دور «الوسيط المهيمن».

    وكتبت مجلة «دير شبيغل» عن ديكرمان، وماتياس دوبفنر، الرئيس التنفيذي لشركة «أكسيل شبرينغر» أنهما «لم يعودا راضيين بكونهما الشريرين الناجحين للمشهد الإعلامي الألماني». وقالت المجلة: «إنهما يطرحان الرسالة بأن جريدة (بيلد) ليست غريبة، لكنها جريدة عادية، وأنها ليست الابن القذر، ولكن الطالب النموذجي. وأن جريدتهما لا تخدم هوامش المجتمع، لكنها تمثل التوجه الوسطي المبجل في ألمانيا».

    وباسمه الأرستقراطي وستراته المصممة بشكل أنيق وشعره المهندم بشكل جيد، يجسد غوتنبرغ طموحات الألمان البرجوازيين - على الأقل إلى أن تظهر تفاصيل اختصاراته الأكاديمية. وقال ديكمان، الذي كان قد رأس تحرير صحيفة «بيلد» لعدة عقود: إن دعم الجريدة لغوتنبرغ قد عكس شعبيته، وليس ما أشارت إليه «دير شبيغل».

    وقال ديكمان: «أحيانا نفضل الناس، وفي أحيان أخرى نشعر بحساسية تجاههم. وما هو مهم بالنسبة لنا هو أننا كنا مع قرائنا. وأنا أعرف أن قراءنا كانوا يحبون الموقف الذي اتخذناه».

    وبينما قد ترغب كل من جريدة «بيلد» ومجلة «دير شبيغل» في أن تكون «وسيطا ألمانيا مهيمنا»، قد تدعي 3 مطبوعات أخرى القيام بهذا الدور منها: صحيفتا «فرانكفورتر ألغيمايني» و«زود دويتشه تسايتونغ»، ومقرها مدينة ميونيخ، التي كسرت طريقة التعامل بنظام القص واللصق مع أخبار غوتنبرغ.

    ولكن من هناك، تطورت القصة بطريقة أظهرت أن حدود التأثير تشير إلى أنه حتى «الوسيط المهيمن» يمكن أن يحتل موقع القيادة في الحقبة الرقمية.

    وبعد ظهور مقال جريدة «زود دويتشه تسايتونغ»، خلال الشهر الماضي، أنشأ مجموعة من الأكاديميين غير المعروفين موقعا إلكترونيا لباحثين آخرين من أجل الإبلاغ عن نماذج للنسخ المزعوم في عمل غوتنبرغ. ووقع أكثر من 60 ألف شخص على التماس يطالب المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل برفت غوتنبرغ.

    ولم تتمكن جريدة «بيلد» من إنقاذ وظيفة غوتنبرغ، على الرغم من العناوين الرئيسية التي طبعتها مثل «حسنا! بقاء غوتنبرغ» و«الشعب يسامح». وبدا أن الاستقالة التي قدمها غوتنبرغ بعد يوم واحد من التقرير الذي نشرته مجلة «دير شبيغل» قد قوض من شكوى المجلة بأن جريدة «بيلد» كانت تمارس «نفوذا مفرطا» في برلين.

    وقال هاشمايستر، مدير معهد الإعلام وسياسة الاتصالات في برلين: «أظهر هذا الأمر حدود صلاحيات جريدة (بيلد). ويجب أن يكون لديك شخص من صحف النخبة يقوم بهذا التقرير، لكن الإنترنت يجب أن يأتي بعد ذلك، لكي يسقط شخصا بسرعة كبيرة جدا».

    * خدمة «نيويورك تايمز»
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
     
    تحولات جذرية في توجهات وسائل الإعلام الألمانية فضيحة وزير الدفاع أسهمت في تعرية الاندفاع نحو تحقيق نفوذ في وسائل الإعلام الإخبارية
    استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    حلم المهرجان :: إعلام و اتصال-
    انتقل الى: