حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
يحتضن المركب الثقافي مولاي رشيد أيام 24 25 26 27 ماي 2012 الدورة السابعة من المهرجان الدولي للشعر والزجل الذي تنظمه جمعية بادرة للتواصل والتنمية الاجتماعية بالدار البيضاء للمزيد من المعلومات اتصلوا بإدارة الموقع ،أو بالرقم 109 609 0661
. مرحبا بزوار منتدى حلم المهرجان*** زيارتكم تسرنا ومواضيعكم الهادفة تهمنا *** مرحبا بجميع الأقلام الهادفة فالمنتدى منكم و إليكم
. مرحبا بزوار منتدى حلم المهرجان*** زيارتكم تسرنا ومواضيعكم الهادفة تهمنا *** مرحبا بجميع الأقلام الهادفة فالمنتدى منكم و إليكم
الجريدة بالفايس
aljaeeda On FACEBOOK
منوعات
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
إسلاميون
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
Image hosted by servimg.com
  • فصل المقال فيما بين الشهيد والمنتحر من انفصال

  • حقيقة حدف عمودي من موقع "تطوان نيوز"

  • المخابرات تحشر أنفها من جديد بين الملك وابن عمه

  • بنات ليوم
  • طاح بنعلي كثرو الجناوة
  • الحكام "المخلوعون"
  • ريافة نفسهم حارة
  • المواضيع الأخيرة
    » قصيدة: شفتني
    الأحد 8 ديسمبر - 8:44:11 من طرف عمر الحسناوي

    »  شاعروزان ، أحمد البُقيدي يوقع إصداره الجديد " شموع لا تنطفئ "
    الثلاثاء 26 مارس - 10:16:13 من طرف احمد البقيدي

    » يرويها أقرب المقربين من الشرطي المتهم ، التفاصيل الكاملة لمذبحة بلقصيري .
    الإثنين 11 مارس - 16:54:52 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » البعابع
    الأربعاء 24 أكتوبر - 5:10:16 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » تنظيم المهرجان الوطني لفنون أحواش بمدينة ورزازات *دورة 2012*
    الثلاثاء 9 أكتوبر - 15:51:40 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة المغربية تفوز بجائزة التحكيم في الفيلم الروائي القصير الوصية
    الثلاثاء 9 أكتوبر - 11:10:57 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الإدارة في خدمة العاملين بالشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة
    السبت 29 سبتمبر - 11:43:17 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الفايسبوكيون ثائرون على نور الدين النيبت
    الثلاثاء 25 سبتمبر - 15:52:35 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » القرش المسفيوي يخطف نقطة ثمينة من قلب الرباط
    السبت 22 سبتمبر - 7:47:15 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » الوداد تعيد الجمهور الرباطي للملاعب .
    الخميس 20 سبتمبر - 6:38:05 من طرف منتدى حلم المهرجان

    »  ان الاشتراكيين كانوا " اخوان"
    الثلاثاء 11 سبتمبر - 17:31:01 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » بطولة الصفوة على الأبواب .
    الثلاثاء 11 سبتمبر - 14:07:52 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » إجراءات القناة الأولى بخصوص حادث الحوز .
    الجمعة 7 سبتمبر - 11:02:51 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » رسالة من قلب الوزارة ، تحذير لعزيز رباح .
    الأربعاء 29 أغسطس - 8:55:25 من طرف منتدى حلم المهرجان

    » إذا كنت في المغرب فلا تستغرب ، مدرسة تعليمية تأوي المجرمين المبحوث عنهم
    الأحد 19 أغسطس - 11:00:05 من طرف منتدى حلم المهرجان

  • الرئيسية
  • التبرع للمنتدى

  • بحث عن مراسلين

  • العمود الساخرٍ
  • ملوك و رؤساء
  • تحقيقات ساخنة
  • مشاكل و حلول
  • حوارات هامة
  • رياضة
  • سر النجاح
  • للمشاركة في المهرجان
  • أدب عالمي مترجم
  • تفاصيل الجريمة
  • جريمة بشعة
  • إعلام و اتصال
  • فضائيات و أنترنيت
  • مال و أعمال
  • فن و فنانين
  • ثقافة و مثقفين
  • خط أحمر
  • للنساء فقط
  • دبن و دنيا
  • عرب و عجم
  • إسلاميون
  • تصوف و متصوفة
  • تجسس و جاسوسية
  • جيوش و أسلحة
  • مدن و عواصم
  • حالات شاذة
  • فضائح
  • سحر و شعوذة
  • مشاهير
  • الوجه الآخر
  • ظواهر
  • المضحك المبكي
  • علوم و تكنلوجيا
  • الطب البديل
  • حضارة و ثراث
  • قراءة في كتاب
  • أشعار خالدة
  • عجائب الشعر
  • حالات إنسانية
  • علم نفس
  • أعمدة المشاهير
  • فرص الشغل
  • طلبات المساعدة ************
    عدد زوارنا
    Free Counter
    دخول
    اسم العضو:
    كلمة السر:
    ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
    :: لقد نسيت كلمة السر
    hitstatus
    المتواجدون الآن ؟
    ككل هناك 3 عُضو متصل حالياً :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 3 زائر :: 2 عناكب الفهرسة في محركات البحث

    لا أحد

    أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 564 بتاريخ السبت 13 أغسطس - 15:14:38
    زوارنا من العالم
    زوارنا من العالم

    city map
    صفحتنا على الفايس بوك
    page facebook
    It Is Time to know Muhammad The Prophet Muhammad


    شاطر | 
     

     تحديد الموقف الإستراتيجي

    اذهب الى الأسفل 
    كاتب الموضوعرسالة
    منتدى حلم المهرجان
    Admin


    عدد المساهمات : 3313
    تاريخ التسجيل : 20/07/2010

    مُساهمةموضوع: تحديد الموقف الإستراتيجي    الأحد 16 أكتوبر - 15:04:57


    فريد منَّاع
    almoustshar@hotmail.com
    (إن مهمتك هي أن تكون متحكمًا في التغيير بدلاً من أن تكون ضحية له)
    بريان تراسي
    قد تلجأ بعض المشروعات إلى تحليل البيئة المحيطة بها؛ للتعرف على الفرص المتاحة والتهديدات التي تواجه المشروع، وإلى تحليل نقاط الضعف والقوة لديها، وهنا ينقصها التعرف على كيفية التوصل إلى إستراتيجيات التحرك المستقبلية، والمشروعات والمديرون الذين لديهم الخبرة العملية في مثل هذه المجالات، يقفون عاجزين عن دمج التحليلات في إطار واحد، يساعدهم في الخروج بدلالات ومعانٍ في كيفية وضع الإستراتيجيات المناسبة لحركة المشروع في المستقبل.
    وفي هذا الصدد، سوف نهتم بكيفية الاستفادة من كلٍّ من تقييم البيئة الخارجية وتقييم الأداء الداخلي، ويتم هذا الإطار في دمجهما معًا في تحليل واحد؛ مما يساعدك على أن تكون منطقيًّا في تفكيرك، وذلك على اعتبار أن التخطيط الإستراتيجي هو نوع من التفكير العقلي المنطقي، بل يمكنك أن تستخدم نفس أسلوب التحليل ومكوناته في التفكير إستراتيجيًّا في مشكلاتك الحياتية القوية، ونحن ننصحك وأنت تقرأ هذا المقال أن تقرأه في محاولة للاستفادة الشخصية.
    وببساطة أنت تستطيع أن تحدد موقفك، وأن تحدد تحركك الإستراتيجي بشكل عام، وذلك من خلال تعظيم واستغلال الفرص المتاحة أمامك في البيئة واستخدامها للتفوق أو للعلاج، وللقضاء على أي مشاكل أو تهديدات أو نقاط ضعف تواجهك، كما أن التحليل المزدوج يساعدك على استغلال نقاط القوة لديك، وهي التي ستمكنك من اقتناص الفرص المتاحة، وعلاج والقضاء على التهديدات ونقاط الضعف لديك.
    خطوات تحديد الموقف الإستراتيجي:
    اتبع الخطوات التالية لكي تقوم بدمج تقييم البيئة بتقييم الأداء الداخلي:
    1. قيِّم البيئة الخارجية، وحدد الفرص والتهديدات.
    2. قيِّم الأداء الداخلي، وحدد نقاط القوة.
    3. استخدم النموذج التالي للتحليل (ويمكنك أن تطلق عليه النموذج المزدوج للبيئة والأداء، أو النموذج الرباعي للفرص والتهديدات، ونقاط الضعف والقوة)، ويطلق عليه بالإنجليزية SWOT Analysis، وهو اختصار للأربع كلمات الأساسية:
    نقاط القوة Strengths، ونقاط الضعف Weaknesses، والفرص Opportunities، والتهديدات Threats.
    4. حاول أن تستدل من النموذج إلى معانٍ مفيدة في تحديد الإستراتيجيات.
    ويصور الشكل التالي نموذج التحليل، الذي سيساعدك على دمج تقييمك للبيئة بتقييمك للأداء الداخلي للمشروع.
    التحليل المزدوج للبيئة والأداء الداخلي






    أولاً: تقييم البيئة الخارجية التي يعمل فيها المشروع
    ثانيًا: تقييم الأداء الداخلي للمشروع

    ضع هنا أهم نقاط القوة
    ................
    ................
    ...............
    ................
    ضع هنا أهم نقاط الضعف
    ...............
    ...............
    ...............
    ...............
    ضع هنا أهم الفرص
    ...............
    ...............
    ..............
    ..............
    المطلوب:
    1. عظِّم استغلال الفرص.
    2. عظِّم استخدام نقاط القوة.
    فما هو التصرف المناسب؟
    المطلوب:
    1. عظِّم استغلال الفرص.
    2. قلل استخدام نقاط الضعف.
    فما هو التصرف المناسب؟
    ضع هنا أهم التهديدات
    ...............
    ...............
    ...............
    ...............
    المطلوب:
    1. قلل التهديدات.
    2. عظّم إستخدام نقاط القوة.
    فما هو التصرف المناسب؟
    المطلوب:
    1. قلل التهديدات.
    2. قلل نقاط الضعف.
    فما هو التصرف المناسب.
    يقدم التحليل المزدوج المعروض في الشكل السابق أربعة تفاعلات، بين كل من الفرص والتهديدات، وبين كل من نقاط الضعف والقوة، وهذه التفاعلات هي كالآتي:
    1. الفرص × نقاط القوة:
    إذا كانت شركتك تقع في هذا المربع بصورة أساسية، فهي شركة محظوظة؛ لأن أمامها فرصًا سانحة، ولديها نقاط قوة، ولهذا فإن توجه الشركة يجب أن يكون في اتجاه تعظيم استغلال الفرص السانحة، وتعظيم استخدام نقاط القوة التي تتمتع بها داخليًّا، وما أحسن هذه الظروف التي تنطلق من مركز قوة! وعلى الشركة الناجحة أن تتعرف على تلك الإستراتيجيات، التي توظف بها مواردها الداخلية القوية في كيفية استغلال الفرص المحيطة بها.
    2. الفرص × نقاط الضعف:
    إذا صُنفت شركتك في هذا المربع، فيجب أن يكون توجهها مركزًا على تقليل نقاط الضعف الداخلية، مع استغلال الفرص السانحة بالبيئة، والمشكلة هنا أن نقاط الضعف قد تمنع الشركة من اقتناص الفرص السانحة، فهل يمكنك علاج المشاكل الداخلية لشركتك، حتى تستطيع اقتناص الفرص؟
    فإذا كانت الفرصة هي إنتاج سلعة جديدة، وكانت نقاط الضعف متمثلة في عدم خبرة الشركة بالسلعة الجديدة، فقد يكون الحل هو تدريب العاملين، أو التعاون مع شركة ذات خبرة في المجال، هنا يمكن بعد علاج المشاكل الداخلية (أو بواسطتها) استغلال الفرص المتاحة أمامها.
    3. نقاط القوة × التهديدات:
    إن التوجه الأساسي لشركتك، إذا كانت تقع في هذا المربع هو: كيف يمكن استغلال نقاط القوة الداخلية للمشروع إلى أقصى حد، وذلك لمواجهة التهديدات الخارجية المحيطة بها؟
    فإذا كانت التهديدات هي أن الانخفاض في قيمة الجنيه المصري، سيؤدي إلى ارتفاع تكلفة الإنتاج، فإنه يمكن استغلال نقاط القوة الخاصة بعمالة فورية ورخيصة في ضغط التكاليف، وكما ترى يمكن استغلال بعض نقاط القوة في علاج التهديدات المحيطة.
    4. نقاط الضعف × التهديدات:
    إذا كانت شركتك في هذا المربع، فأنت في وضع لا تحسد عليه، وتوجه الشركة يجب أن يكون في تقليل كل من نقاط الضعف والتهديدات، وعلى الشركة أن تحارب في سبيل البقاء، ومن الإستراتيجيات المناسبة هنا هي تخفيض العمليات التي لا تدر ربحًا كافيًا أو ذات التكلفة العالية، وأيضًا تصفية بعض الوحدات، أو الاندماج مع شركات أخرى أكثر حظًّا.
    لاحظ أن الأربعة مربعات المشار إليها عاليه، تركز على تفاعل بين واحد من نقاط الضعف والقوة مع واحد من التهديدات أو الفرص، ويمكنك أن تجعل هذا التحليل يضم أكثر من مربع في آن واحد.
    مثال:

    نقاط القوة:
    - مركز مالي جيد.
    - طاقة إنتاجية غير مستغلة.
    - إمكانية الحصول على براءات الاختراع.
    نقاط الضعف:
    - منتجات الشركة القديمة.
    - حصة محدودة في السوق.
    - أنظمة حوافز وجزاءات سيئة.
    - إدارة عليا مسنة.
    الفرص:
    - توافر مصادر التمويل.
    - خروج منافسين.
    - علاقات ممتازة مع الموردين.
    يجب استغلال الطاقة الإنتاجية غير المستغلة، مع الدخول في منتجات جديدة، والحصول على براءات اختراعها.
    يقترح التغيير إلى منتجات جديدة وتمويل ذلك، مع تعديل في هيكل الإدارة العليا، وأنظمة الحوافز والجزاءات.
    التهديدات:
    - تغيير في تكنولوجيا الصناعة.
    - ازدياد منافسة المنتجات الأجنبية.
    - تدهور تفضيل المستهلك لمنتجات الشركة.
    ضرورة تغيير منتجات الشركة، مع استغلال الطاقة غير المستغلة، والحصول على براءات الاختراع، وشراء تكنولوجيا جديدة، ويساعد هذا على مواجهة المنافسة الأجنبية، وتحسين تفضيل المستهلك.
    يقترح الاندماج، أو غلق بعض الأقسام، أو تصفيتها.
    بعد وضع البنود الخاصة بالفرص، والتهديدات، ونقاط القوة، ونقاط الضعف، يتم إجراء تحليل لكل مربع من المربعات الأربع؛ للتوصل إلى الإستراتيجيات المناسبة في كل مربع، ثم يلي ذلك دمج كل الإستراتيجيات مع بعضها في خطة واحدة، وبالتالي يمكن التوصل إلى الخط الإستراتيجي العام للمشروع.
    ويتضح مما سبق، أن عملية التحليل المزدوج هي خطوة مهمة جدًّا في عملية بناء الإستراتيجية، فمن خلالها نستطيع تحديد أهم نقاط القوة في المنظمة، والتي تُمكن من استغلال أهم الفرص المتاحة وتعظيم الفائدة منها، أو تمكن المنظمة من مواجهة التهديدات الخارجية التي يمكن أن تؤثر على أدائها، وكذلك فإننا نستطيع تحديد أهم نقاط الضعف التي قد تحول دون استغلال الفرص المتاحة، أو قد تسبب في نشوء تهديدات خارجية.
    وعليه فإن تحديد كل من نقاط القوة والضعف الداخلية، والفرص والتهديدات الخارجية يساعد الإدارة الإستراتيجية على تبني الإستراتيجية المناسبة في ظل الظروف التي تكون كل من بيئتها الداخلية والخارجية؛ وذلك تسهيلاً للوصول إلى الأهداف التي تسعى المنظمة إلى تحقيقها.
    والآن ... ماذا بعد الكلام؟
    فيما يلي مثال به عدة نقاط للضعف والقوة لإحدى الشركات، إلى جانب أهم الفرص والتهديدات لديها، والمطلوب منك أن تساعد هذه الشركة في تحديد موقفها الإستراتيجي:

    نقاط القوة هي:
    - تنوع كبير في الإنتاج.
    - توافر عمالة مدربة.
    - مركز مالي جيد.
    نقاط الضعف هي:
    - خلل في الهيكل الوظيفي.
    - عدم وجود جهاز تسويقي جيد.
    - أصول الشركة قديمة.
    أهم الفرص هي:
    - خروج منافسين من السوق.
    - تحسين العلاقات الخارجية مع الدول، وفتح أسواق جديدة.
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................
    أهم التهديدات هي:
    - قوانين الحكومة.
    - زيادة تكاليف الإنتاج.
    - دخول منتجات بديلة إلى السوق جذبت المستهلكين لها.
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................
    .........................

    وأخيرًا:
    يقول رايموند هولويل: (إذا كانت قدراتك في الوقت الحاضر محدودة وطاقاتك غير مؤثرة، فابدأ من الآن في استغلالها بشكل أكبر وستجد أنها قد زادت ونمت).
    أهم المراجع:
    1. الإدارة الإستراتيجية، أحمد ماهر.
    2. أطروحة دكتوراه بعنوان: "واقع التخطيط الإستراتيجي للموارد البشرية في القطاع العام في الأردن"، موفق محمد الضمور.
    3. القوانين العامة للنجاح، بريان تراسي.
    4. قوة الأهداف، كاترين كاريفلاس.
    الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
    http://festival.7olm.org
     
    تحديد الموقف الإستراتيجي
    الرجوع الى أعلى الصفحة 
    صفحة 1 من اصل 1

    صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
    حلم المهرجان :: سر النجاح-
    انتقل الى: