حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةLatest imagesالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 فاتحــة المــــاء فـداء الغضبـان

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى حلم المهرجان
Admin



عدد المساهمات : 3460
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

فاتحــة المــــاء   فـداء الغضبـان  Empty
مُساهمةموضوع: فاتحــة المــــاء فـداء الغضبـان    فاتحــة المــــاء   فـداء الغضبـان  I_icon_minitimeالأربعاء 9 فبراير - 17:01:26

فاتحــة المــــاء
فـداء الغضبـان


" إلى عِـرْقِ الثَّـرَى وَشَـجَتْ عُـرُوقـِي "
إمرؤ القيس

سأسردُ هذا الصهيل َعلى دفتر الرَّملِ
حيث الرياحُ بقايا دم ٍ
من خريف الغصونِ على طلل الأمنياتِ الخجولة
في صيفها القبلي
سأكتبُ صمت َالمدينةِ في شمسِها البابلية
والتيهُ يأخذ من شفتي َّ الفصولَ
إلى قيظها في الخليج ملاكا ًمن الظن والموج
...؟!
ليل ُالأغاني شراع ٌ من الجمر... يغرقُ في َّ
وأبحر ُ فيه
لأعبر صحراء " غوغل google" ..؟!! حبرا

... وقال المغني :

لن أقول َ: الدماءُ كتابُ الهوى
في رحيق ِاليبابِ المهاجر
كالحبِّ والصَبَواتِ إلى رمحها الجاهليّ..!!

لن أقولَ : ... وصوتي فلاة من النشَوَات الذبيحة
هذي الدروبُ - زهورُ العدم ..!!
...؟!
فقال الصدى :
وهل لذَّةُ النَّص أقوى .. من النَّصِ ؟!
أم طعنةُ الصوتِ .. أَفتـَكُ
في بحر هذي القوافل و العابرين ..؟!
فقال المدى :
ومن يقرأ الغيبَ في نصِّ هذا السوادِ الأمير ..؟!!


وقال المغني :
غدا ً سوف أرحلُ من شوكِ أمي إلى شوقها –
ولكن- لماذا تنامُ الفصولُ على عُشبِ دمعتِها الناعسة ، وكانت يداها
مرافئ روحي
على رئةِ النارِ، موعدَ قمحِ الجراح ..؟!
لماذا تذبِّح مائي الصحاري
ولا نجمة ٌ من آلهاتِ حبي تجيءُ
لتحضنَ وردَ الخراب .!
أيمضي الغريبُ إلى قيظهِ في مساءِ الكناية وجدا ً
ويرحلُ في طعناتِ الحريقَ ...
المجاز..؟!
- " الرمالُ ..!!
بيادرُ أعشاشِنا .. والدموعُ الرؤى ..!"
: قال الصدى !!
..؟!
فقال المغني :
وهل هذه الأغنياتُ صعاليكُ ضوءٍ .؟!
وقال الصدى :
والأماني .. جراحٌ

وقال المغني :
ولِمْ - هذه الصَبَواتُ - ستبقى حرابا ً
من الشكِّ في مفرداتِ البوادي..؟!
... ؟!
وقال :
أتشرُدُ في صَهوات ِالشريدِ الضفافُ !!
وتبكي على عُريها
وردة ٌ في الإناء المجاورِ سَكرى تُؤرخُ
حِقدَ الشذى ..؟!

فصاح الأنين ُ: " اسكَابا " ... !!
على طعنة ٍ في القصيدةِ قد هطل الصُّبح ُمن شفتيها ..
غماما ً وتَمرْ
وقال الحنين : أيا دمعَ هذي الحروفِ ...
على أرض " كنعان "
" اسكابا ".. !!
.... !!
و" هيهات يَمْ الزُلُـف ْ ".. !!
على قمح ِأمي يئنُّ من القيظِ والوزن ِ يُتما ً
ويبكي كآلهةٍ سومريه ْ
قد أشعلَ الهجرُ أيامها
وطوَّحها في حريقِ المسافة ِ
قدَّامَ هيكلِ باب
أبي .. !!


- أتبكي العناكبُ من شوقها للفرائسْ..؟!
على بابِ رملِ أبي ...
- أيبكي المدى ..!!

وصاحَ المغني : أصوتي فلاةٌ من الحبِّ والحقدِ
في رملِ هذا البياضِ الرجيم .؟!
وقال :
ما لهذي الدروب تعودُ إلى مذبحِ الوقت ِ
ثم َّ تمطُّ بأسيافها جهرة ً في الربيعِ المواربِ
والليلُ يقرأ في دفتر الموت :
مرآة شمسِ الفصولْ ..!!

فقال الصدى:
فعولن فعولن .... فعـول ْ ..!!

ثمَّ قالْ:
وهل لذَّةُ النَّصِ صيف ٌمن الوهم ..؟!
أم لذَّةُ النَّصِ خيلٌ حَرون ْ..!!


وقال :
ومن يقرأ الضوءَ في نص هذا السوادِ الرسول ..؟!!

: الحرابُ ..! –
دليليَ ..!!
: قال المدى .؟!!
والسيوفُ ... نجوميَ
في عتم ِهذا الكتاب
إلى لهجةِ النور-

وما من رحيلٍ إلى لذَّة الرِّي
غير الرَّدى ..!!


فصاح المغني :
ولكن لماذا .. سأرحلُ في مَلَكوت العراء
إلى عُري تلك الفصاحة ِ
حيث البلادُ مماليك ريحٍ على طمْي هذي الأساطيرِ
واللعناتِ الأميرة ..؟!

و قال الصدى : وكيف تغني
لغير الأسنَّة ِ في هذه الجنَّة القبليَّة ...
حين ينامُ الخيال على نهد أغنيةٍ شاردة ..؟!

ولكنْ ..!! أجابَ المغني :
وماذا يضيرُ الرمال ...
إذا حاول الشعرُ بحرا ً من اللَّهب النبويِّ
على طللِ الوقت سردا ً من الموجِ
والشهوات المضيئة.؟!
..!!
وقال :
دعوا جنَّة الاستعارات في شفتيَّ
غديرا ً من الحبرِ
والحب
دعوا ماء ناريَ موجا ً خفيفا ً
لعليَّ أشعلُ قلبَ السكينةِ نثرا ً
على رملِ هذا البياضِ
قصائدَ
من جمرات الرياحْ

فقال المدى :
سُـدى ... يكتبُ النَّصُ آياتـهِ
... ؟

فصاح المغني :
دعوا نبعَ هذي المواويل
يجري
...؟!

وقال الصدى : جراحاً
جراحا
فعولن فعولن

" و...هل لذَّة النَّص " ..؟!
" أم طعنة الصوت ..
في بحرِ هذي القوافلْ "..؟!
وقال :
و من يكتبِ النَّصَ في لغة ِالغيب ..
نثرُ المنافيِّ .. أم وزنُها ..!!

وصاح المغني !!
: ولكن ..!!؟ لماذا ..؟!
...؟!!
أما من رحيلٍ إلى لذَّة الرِّي
غير الرَّدى ..!!

وقال الصدى :
عول ُ.. فعو / لُ
..غير الرَّدى

فقام المدى –
وأقفل ناي التَّشابيهِ في لغةِ الماء ليلاً
ثم أرخى ستار السرابِ ... على مسرح ِالنَّص ..!!

ثم صاح :

: " و...
كيف ستعبرُ صحراء " غوغل google "
...دون خيول ..؟! " .
__________
• القصيدة من مجموعة قيد النشر بعنوان : كيمياء الجمر - إحداثيات الصهيل ...
" هوامش ترابية على السيرة الرَّملية لإمرىء القيس الشامي"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://festival.7olm.org
 
فاتحــة المــــاء فـداء الغضبـان
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: منتدى الشعر :: منتدى الشعر الحر-
انتقل الى: