حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد السعود



عدد المساهمات : 1959
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر  Empty
مُساهمةموضوع: الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر    الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر  I_icon_minitimeالجمعة 18 فبراير - 8:52:38

الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر



إذا كنت ممن يعانين من انتقادات دائمة بسبب حبك للثرثرة، يمكنك أن ترتاحي، لأن علماء النفس يؤكدون أنّ هذه العادة ليست "سيئة" كما يعتبرها الجميع. فهي، وإن تزعج أحياناً شريكك أو بعض المحيطين بك، إلا أنها قادرة على تحريرك من التوتر، وقد تكون فعالة أكثر من أي علاج.
تجدين نفسك أحياناً تتحدثين مع امرأة جالسة على طاولة مجاورة في مطعم رغم أنك لا تعرفينها، أو مع البوابة أو مصففة شعرك عن كل شيء وعن لا شيء في الوقت نفسه، عن الأيام الجميلة التي تمرّ او العطلة الصيفية التي لا تزال بعيدة أو حتى عن أحدث صيحات الموضة. قد لا يبدو أنّ لهذه الأمور أي أهمية، إلا أنها أساسية، لأنها تسمح لك بالهروب قليلاً من همومك اليومية وبالتواصل مع الآخرين. ومن ناحية اخرى، عندما تأخذ هذه الثرثرات طابعاً أكثر جدّية، كالتحدث عن الهموم أو عن الأمور التي تزعجك، فهي سوف تريحك من دون أدنى شك. تقول الأخصائية النفسية ومؤلفة كتاب "الثقة بالنفس" (باللغة الفرنسية وصادر عن دار نشر فلاماريون) ماري حادّو أن الدردشات الصغيرة أو الثرثرة تحدّ من الإجهاد والتوتر. فالتحدث يخرج مشاعرنا الايجابية أو السلبية، وكذلك الفرح او الحزن، ولا يسمح لها أن تبقى مكبوتة في أعماقنا. وهذا يفسر سبب كون المرأة أقلّ عنفاً من الرجل، وأنّ عدد النساء في السجون أقلّ من عدد الرجال.
تقتصر أحياناً عملية التواصل مع الآخرين في حياتنا اليومية على تبادل بعض المعلومات العملية، بدون أي أحاديث حقيقية. عليك أن تستعيدي متعة التحدث، خصوصاً مع أولادك. فلا أحد يحبّ الثرثرة مثلهم، لكن تجنّبي أن تتحول الاحاديث دوماً إلى نوع من المساءلة او التحقيق، بل إفسحي المجال لأطفالك ليفصحوا عما في داخلهم وعما يزعجهم، علماً أنّ الأولاد يعشقون التحدّث، وقد تفاجئك مخيلتهم ورؤيتهم للعالم من حولهم. خصصي لهم دوماً وقتاً لتبادل الآراء والتعبير عما يريدونه، بدون الضغط عليهم. أطفئي التلفزيون خلال العشاء، أدخلى إلى غرفهم قبل النوم وتعلمي أن تصغي غلى مشاكلهم وتنصحيهم بدلاً من الحكم عليهم فوراً. أما مع الشريك، فلا يجب أيضاً أن تهملي موضوع "الأحاديث"، فرغم أنه يتهمك أحياناً بالثرثرة، إلا انه لا بدّ لكما من التحدّث في كل الامور، البسيطة منها والمعقّدة، وإلا أصبحت الحياة بينكما جحيماً لا يطاق. وتذكري دوماً أنكما قد تصلان إلى مرحلة ينعدم فيها التواصل بينكما لمجرد أنك تظنين أنه لا يحب الاستماع إليك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الثرثرة تحرّر من الإجهاد والتوتّر
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: