حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد السعود



عدد المساهمات : 1959
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا   فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين  Empty
مُساهمةموضوع: المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين    المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا   فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين  I_icon_minitimeالجمعة 18 فبراير - 11:11:02

المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا
فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين



بريطانيا هي الأسوأ في أوروبا على مستوى الصحة الجنسية
لندن ـ ماريا طبراني
تناولت صحيفة "الديلي ميل" البريطانية حكاية بنت عمرها 16 سنه، رفضت ذكر اسمها الحقيقي وأطلقت على نفسها اسم لوسي، وهي تعيش في منطقة ريفية. وتقول الصحيفة إن الفتاة، وعلى مدى السنوات القليلة الماضية، كانت عضوة نشطة ضمن جماعة شبابية مرتبطة بالكنيسة، كما كانت دائمة التواصل مع كنسيتها المحلية ومداومة على الصلاة وإضاءة الشموع، وكانت تتمتع بشخصية مثالية.
وتبدأ القصة عندما كانت لوسي تحضر معسكرًا مسيحيًّا صيفيًّا، وكانت على علاقة زمالة بصبي عمره 15 سنة، أطلقت الصحيفة عليه اسم ديفيد، وهو ليس اسمه ولكن لأسباب قانونية، والذي كان يسكن بالقرب من مسكنها، وجرت العادة فيما بينهما على تبادل الرسائل، وفي آب/أغسطس العام الماضي تلقت لوسي رسالة من ديفيد يدعوها فيه إلى منزله في صباح اليوم التالي، وعندما وصلت الفتاة إلى منزله كانت امه قد غادرت إلى عملها، وفي تلك الأثناء وصل أيضًا ولد وبنت في مثل سنهما، وبعدها صعد الأربعة إلى غرفة نوم ديفيد، وهناك اشتركوا في لعبة يطلق عليها اسم "جرأة وجسارة" وكانت اللعبة لها طابع جنسي، كأن يقول لها مثلا "أتحداك أن ترفعي قميصك وتكشفي لي عن صدريتك"، ومع استمرار اللعبة اختفى كل من لوسى وديفيد تحت اللحاف على السرير واستمرّا على هذا الوضع عشر دقائق، وخلال تلك الفترة مارسا الجنس معًا، بينما كان الاثنان الآخران، يستمتعان بـ "البلاي ستيشن" في أحد أركان الغرفة.
وتتخذ الصحيفة هذا الواقعة كمثال صارخ على طغيان الجنس والممارسات الجنسية غير الشرعية في أوساط أطفال ومراهقي اليوم، ولكن القصة لا تتوقف عند هذا الحد إذ أنها تنطوي على ما يمكن أن نعتبره بمثابة الصدمة لكل أب وأم لديه طفل أو طفلة في سن المراهقة، فبعد مرور أسبوع من ممارسة لعبة "الجرأة والجسارة" كانت لوسي تجلس في الكنسية كعادتها وإلى جوارها البنت التي كانت معها في غرفة نوم ديفيد، وفي تلك الأثناء كتبت لوسي رسالة على هاتفها تقول لها فيها "اعتقد أنني ربما أكون حبلى"، ولكنها لم تكتف بذلك بل قالت لها أيضًا أن ديفيد اغتصبها في صباح ذلك اليوم تحت اللحاف، وعادت لوسي إلى أمها تقص عليها تلك الوقائع، وتتهم ديفيد بأنه اغتصبها، فما كان من الأم إلا أن توجهت إلى مركز الشرطة، وعلى الفور تم القبض على ديفيد وبات في نظر الجميع مغتصبًا، وفي مرحلة لاحقة ثبت للعدالة أن لوسى كانت كاذبة في ادعائها الاغتصاب، ووجهت إليها تهمة الادعاء الكاذب وتعطيل سير العدالة، وسوف تصدر المحكمة الحكم بشأنها خلال الشهر المقبل. المدهش أيضًا أن هذه ليست المرة الأولى التي تتدعي فيها لوسي تعرضها للاغتصاب.
ووصل الأمر ببعض العائلات إلى منع أطفالهم من التواصل اجتماعيًّا مع لوسي، ويتردد أنها كانت تمارس الجنس منذ أن كانت في سن 13، والمدهش أنه، وبعد أيام من ادعاء الاغتصاب، كانت لوسى، التي تدخن السجائر، قد دخلت في علاقة مع صديق آخر، وقد نشرت لها صورة على "الفيس بوك" وهي تتبادل معه القبلات.
وتشير الصحيفة في هذا الصدد إلى أن الممارسات الجنسية غير الشرعية، في أوساط المراهقين دون السن القانونية لممارسة الجنس، قد أصبحت جزءًا من الحياة اليومية للكثيرين من المراهقين مثلها، في ذلك مثل اللعب بـ "البلاي ستيشن" أو الاستماع لأغاني البوب.
وتشير الصحيفة إلى العديد من الدراسات العلمية والاستطلاعات والتي تخرج بنتائج تبعث على الكآبة والحزن في أوساط العائلات البريطانية، وهي أن المراهق المتوسط في بريطانيا اليوم يمارس الجنس مع ثلاث على الأقل وهو في سن السادسة عشر، وما يبدو هو أن الجنس العشوائي، أو الزنا، في أوساط المراهقين تحول إلى حالة مزمنة، وفي حالة لوسي، فقد وصل الأمر بها إلى أنها ترد عمليًّا على أي مراهق يسألها عن الممارسات الجنسية، بل إنها، وعلى "الفيس بوك" تعرض نفسها على أي مراهق يرغب في ممارسة الجنس معها، إنها حالة من التبجح والانفلات في أوساط المراهقين، وهناك من يشير إلى استخدام لوسي بعد الأدوات الجنسية، التي تزيد من المتعة والعبث.
وعلى الرغم من ذلك فإن أم لوسي لازالت تعتقد بصحة ادعاء ابنتها تعرضها للاغتصاب، وتقول أن ابنتها ذهبت إلى الشرطة كضحية وخرجت منها متهمة، وأعربت عن قلقها من تأثير ذلك على دراستها بالمدرسة، ويؤيد الأم العديد من الجمعيات التي تناهض الاغتصاب، ويقول هؤلاء إن قرار الاتهام الذي وجهته الشرطة إلى لوسي لا يشجع النساء على الإبلاغ عن حالات الاغتصاب.
وتقول أحدث الإحصائيّات البريطانية أن بريطانيا هي الأسوأ في أوروبا على مستوى الصحة الجنسية، وذلك في ضوء انتشار الأمراض الجنسية في أوساط البنات من سن 15 وحتى سن 24.
والواقع أن مشكلات المناطق الريفية في بريطانيا لا تقف عند هذا الحد، فهي تعاني أيضًا من البطالة وتعاطي الخمور أثناء النهار، بالإضافة إلى الخلافات العائلية وتصدع العلاقة بين الزوجين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المراهقات في بريطانيا هن الأكثر إصابة بالأمراض الجنسية في أوروبا فتاة تتدعي اغتصابها فتكشف عن طغيان الجنس في أوساط المراهقين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: