حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

  مؤسسات الاختصاص

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى حلم المهرجان
Admin


عدد المساهمات : 3460
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

   مؤسسات الاختصاص  Empty
مُساهمةموضوع: مؤسسات الاختصاص       مؤسسات الاختصاص  I_icon_minitimeالأربعاء 9 فبراير - 10:44:49


مؤسسات الاختصاص



مايكل جي فريدمان - تتوفر في الولايات المتحدة الأميركية كليات مخصصة لمجالات مُعيّنة من الدراسات يعرض الكاتب بعض المؤسسات التي تُركّز على الفنون، أو الأعمال، أو الدراسات العسكرية. مايكل جي فريدمان، هو كاتب في هيئة تحرير مكتب برامج الإعلام الخارجي في وزارة الخارجية الأميركية


بينما توفّر معظم الجامعات الأميركية مجالاً واسعاً من مواضيع الدراسات، تعرض أخرى مناهج تعليمية أكثر تركيزاً. إن التخصص في مجالات بعينها، مثل الفنون الجميلة والمسرحية، أو دراسات الأعمال، أو التكنولوجيا، أو الدراسات العسكرية، يسمح لهذه المؤسسات ذات التركيز الخاص بتزويد الطلاب بإمكانية تركيز دراستهم في مجال معين. قد لا تكون هذه المقاربة مثالية لكل طالب، لكن بالنسبة للبعض، فإن معاهد الاختصاص المطلوب تنمي مواهب استثنائية، وتصقل مهارات معينة، وتزود فرصة للتفاعل مع نظراء لديهم ميول مشابهة. تمثل المعاهد المذكورة هنا فقط بعضا من هذه الفرص المتوفرة.

يقع معهد جوليارد في مدينة نيويورك، ويعتمد معايير عالية لانتقاء طلابه ويقدم تدريباً مهنياً مسبقاً في الموسيقى والرقص والدراما. وهو يجتذب طلابا من 43 ولاية أميركية و43 دولة أخرى، ومن بين متخرجيه المرموقين العديدين، الفنان الكلاسيكي إسحاق بيرلمن، ويويو ما، وبنشاس زكرمان؛ ورموز الجاز مثل ثيلونيوس مونك ووينتون مارساليز؛ والمغنون من السوبرانو الكلاسيكية، ليونتين برايس وصولاً إلى مطربة الجاز ذات الصوت العميق نينا سيمونز. منذ العام 1971، تواجدت هذه الكلية في مركز لنكولن في منهاتن، الذي يُعتبر من قبل العديد على أنه المكان الأول ومجمع الفنون الرئيسي في البلاد. فبالإضافة لمعهد جوليارد، تتواجد فيه أوبرا متروبوليتان، وأوركسترا نيويورك السمفونية، ومجموعة الجاز في لنكولن سنتر وثماني منظمات فنية مقيمة أخرى.

يقوم معهد آخر جديد نسبياً، أي كلية سافانا للفنون والتصميم (SCAD)، الواقع في سافانا، بولاية جورجيا، بتحضير الطلاب لحياتهم المهنية في الفنون المرئية والمسرحية، و التصميم، وفنون البناء، وتاريخ الفن والهندسة المعمارية. يتيح هذا التركيز لمعهد سلفانا تقديم اختصاصات غير موجودة عادةً في معاهد الأبحاث أو الفنون الحرة. يحصل الطلاب على شهادات في تصميم الإعلانات، والرسوم المتحركة، والتصوير التجاري، وعشرات الاختصاصات الأخرى. ان العديد من طلاب الدراسات الجامعية الأولى الذين يطمحون إلى حياة مهنية في إحدى هذه المجالات يقدرون عالياً فرصة التركيز في دراستهم. وبكلمات رئيسة الكلية، بولا أس والاس، "يحيك طلاب كلية سافانا للفنون والتصاميم رؤية خلاقة مع براعة تقنية فائقة لتحويل رؤية فنية إلى مهارة مهنية ومستقبل مثمر."

ينجذب الطلاب الذين يسعون إلى حياة مهنية في التصميم والفنون إلى معاهد مثل كلية SCAD وجوليارد. بينما يسعى الكثيرون إلى مهارات تساعدهم في التقدم في عالم الأعمال أو في قطاع التكنولوجيا المتنامي. ويكون عادةً هؤلاء الطلاب أكبر سناً وموظفين في نفس الوقت. هناك عدد من "المؤسسات الخاصة" الساعية للربح التي تخدم حاجاتهم. فمعاهد مثل جامعة دي فراي، التي تعقد حصصاً تدريسية على الإنترنت، كما في أكثر من 70 حرماً جامعياً، تقدم تدريباً عملياً، كثيراً ما يكون بواسطة هيئة تدريس بدوام جزئي، أو هيئة تدريس مساعدة تعمل أيضاً في مهن عملية بدوام كامل خارج الجامعة. تستوعب عادةً هذه المعاهد الخاصة جداول الأعمال الكثيفة للأهل والطلاب العاملين عن طريق إعطاء حصص دراسية ليلية وخلال العطل الأسبوعية، وعن طريق تشجيع الدراسة بدوام جزئي. تلاقي علوم الكمبيوتر والبرمجة، والأعمال التجارية، والمجالات الأخرى المتعلقة بالتكنولوجيا شعبية واسعة. يقدم بعض أصحاب الأعمال الأميركيين تعويضاً جزئياً أو كاملا عن أقساط التعليم للموظفين الذين يسعون لمتابعة دروسهم، لكون شهادة الماجستير في إدارة الأعمال خياراً ذا شعبية.

معظم الجامعات الأميركية تكون إمّا مؤسسات خاصة، أو ترعاها الولايات، أو أحياناً ترعاها الحكومات المحلية.

لكن الحكومة الفدرالية فتدير المعاهد العسكرية القومية بما في ذلك الأكاديمية العسكرية الأميركية المرتبطة بالجيش، وأكاديميات سلاحي الجو والبحر؛ وأكاديميات خفر السواحل والملاحة التجارية.

إن الانتساب إلى الأكاديمية البحرية الأميركية في انابوليس بولاية ماريلاند، على سبيل المثال، يقوم على معايير انتقائية عالية، حيث يتم تعيين الطلاب (المعروفين باسم ضباط الصف البحريين) الملتحقين بها من جانب كل عضو في الكونغرس، ورئيس ونائب رئيس الولايات المتحدة، ووزير البحرية. يجب ان يفي ضباط الصف بمتطلبات العمر، والتكيف الجسدي والأكاديمي، ويجب ان يكونوا عازبين. كذلك يجب ان يكونوا مواطنين أميركيين، رغم السماح بانتساب حوالي 60 طالباً من دول أجنبية يُعيّنهم وزير الدفاع وذلك لصالح العلاقات الدولية، والعلاقات بين الأسلحة البحرية المختلفة، كما سمح للنساء بالانتساب منذ العام 1976، وحوالى خُمس المنتسبين لصف العام 2009 هم من النساء.

يُعفى كل ضابط صف بحري من أقساط التعليم والمنامة ويحصل أيضاً على راتب شهري. يشدد برنامج الأكاديمية على مواضيع الرياضيات والهندسة، والمهارات البحرية، ويختار العديد من ضباط الصف اختصاصات متعلقة بالملاحة مثل علم المحيطات، وهندسة الفضاء أو الهندسة المعمارية البحرية، بينما يركز آخرون في دراستهم على التاريخ، أو الاقتصاد، أو المواد الأخرى المتوفرة. يتم تكليف المتخرج إمّا ملازماً في سلاح البحرية الأميركية، أو ملازم ثانٍ في سلك مشاة البحرية (المارينز)، ويكونون مجبرين على الخدمة الفعلية لمدة ست سنوات كحد أدنى.

إن هذا الشرح الموجز يعرض فقط بعض التنوع في التعليم بعد الثانوي المتوفر في الولايات المتحدة الأميركية. إن مؤسسات الاختصاص تتكامل مع ما تقدمه معاهد الأبحاث والفنون الحرة عن طريق خدمتها للطلاب غير التقليديين، مثل طلاب الدوام الجزئي، والأهل، والموظفين. كذلك، يمكن لنشاطاتهم الأكثر تركيزاً ان تساعد الطلاب الموهوبين وأولئك الذين لديهم هدف معين في تطوير مواهبهم والسعي لتحقيق أهدافهم المهنية.

* تعليقات جانبية

- مراتب الجامعات

ينصح المستشارون الطلاب الجدد اختيار كلية تملك أفضل مجموعة من البرامج، والدراسات، والحجم، والأسلوب، والكلفة، والموقع. ومن ضمن العديد من المواد المتوفرة لمساعدة الطلاب الجدد على فرز آلاف الكليات والجامعات في الولايات المتحدة، هناك عدة مقاييس مقررة.

* بيترسونز وكابلن هما شركتان تنتجان العديد من المنتجات المختلفة المتعلقة بالتعليم. إن دليل بيترسونز عنوانه: دليل بيترسونز إلى الجامعات التنافسية. وتَنشر كابلن: دليل كابلن لأكثر الجامعات تفضيلاً وفي العام 2005، نشر: الدليل اللامنحاز غير الرسمي إلى الـ 331 جامعة مُفضّلة.

* كذلك أعدّ كتّاب التعليم في الصحف الرئيسية لوائحهم الخاصة بالجامعات المقترحة. لورن بوب، كاتب حول التعليم منذ فترة طويلة في جريدة النيويورك تايمز، نشر كتاب: الجامعات التي غيرت مجرى الحياة، و40 جامعة عليك أن تتعرف إليها حتى ولو لم تكن طالبا ذا علامات ممتازة. وأصدر إدوارد بي. فسك، محرر التعليم السابق في النيويورك تايمز: دليل فيسك إلى الجامعات، وأصدر كاتب التعليم في جريدة الواشنطن بوست جي ماثيوز قائمة بأفضل 10 جامعات عليك إعادة مراجعتها في كتابه: هارفرد شماردفرد؛ تجاوز اتحاد آيفي للجامعات إلى الجامعة التي تناسبك بشكل أفضل.

* أصدرت مؤسسة تامبلتون في ولاية بنسلفانيا، أصدرت: دليل تامبلتون، الكليات التي تشجع تطوير الشخصية الأخلاقية.

* فريدريك إي راغ، مستشار كلية مخضرم، كتب: توصيات راغ حول الجامعات، وهو يتجاوز التوصية بالجامعات إلى إدراج الدوائر المميزة في الكليات النوعية.

* أما كتاب: دليل ييل ديلي نيوز الداخلي إلى الجامعة 2005، فيتابع الحياة اليومية في أكثر من 300 كلية مستخدماً مقابلات مع الطلاب بدلاً من تقارير الإدارة لتحضير اللائحة.

كذلك تساهم في هذه الخدمة المجلات الرئيسية حيث أصدرت العديد من الأعداد المتعلقة بمراتب الكليات. إحدى أكثر هذه المجلات تأثيراً والتي اقتُبست تصنيفاتها بشكل واسع هي في "يو اس نيوز أند وورلد ريبورت" كان مقالها "أفضل الجامعات الأميركية" و"أفضل كليات الدراسات العليا الأميركية". http://www.usnews.com/usnews/home.htm.

تصنف يو أس نيوز المراتب والمعلومات الأساسية حول الكليات والجامعات في عدد من الفئات: الجامعات القومية (لائحة بالجامعات في كافة أنحاء البلاد)، وجامعات شهادات الماجستير (المدرجة وفقاً للمناطق)، وأفضل برامج دراسات الأعمال، وافضل كليات الفنون الحرة، وأفضل برامج الهندسة، وافضل الجامعات الشاملة، ولائحة قومية بالكليات التي تقدم برامج دراسية جامعية أولى قوية حيث يدرس أكثر من 50% من الطلاب فيها مواد خارج الفنون الحرة (مرتّبة في لوائح مناطقية).

المصدر الأخير هو الموقع الإلكتروني على شبكة الإنترنت التي توفره مكتبة التعليم والعلوم الاجتماعية لجامعة الينوي الواقعة في بلدة أوربانا-شامباين. يرتبط هذا الموقع بالعديد من خدمات تصنيف مراتب الجامعات على الإنترنت ومصادر معلومات أخرى حول الكليات والجامعات حتى ان بعض المواقع يشرح القيمة النسبية للمراتب http: www.library.uiuc.edu/edx/rankings.htm]

Blue Bar: (America’s Top School)

- جامعات أميركا الأولى

وفقاً لمجلة يو أس نيوز أند وورلد ريبورت، من بين مئات الجامعات التي كثيراً ما تسمى بالجامعات "الأولى" في الولايات المتحدة الأميركية، فان بعضها جامعات عامة، أي تابعة للولايات، بينما الأخرى خاصة. وكمجموعة، فإن أهمية هذه الجامعات تعود لنوعية تقديماتها الأكاديمية؛ وللموارد المتوفرة لها، مثل المختبرات، والمكتبات الممتازة، والشبكة الواسعة من المتخرجين والداعمين المرتبطين بها. تقدم هذه الجامعات مجالا واسعا من الاختصاصات الأساسية لطلاب الدراسات الجامعية الأولى وكذلك لشهادات الماجستير والدكتوراه، والعديد منها يشدد على الأبحاث. ان أول 20 جامعة قومية وفقاً لمجلة يو اس نيوز اند وورلد ريبورت هي:

1/2 (تعادل) جامعة هارفرد وجامعة برنستون

جامعة ييل

جامعة بنسلفانيا

5/6 (تعادل) جامعة ديوك وجامعة ستانفورد

7/8 (تعادل) معهد كاليفورنيا التقني ومعهد مساتشوسيتس التقني

9/10 (تعادل) جامعة كولومبيا وكلية دارتوتموث

11 جامعة واشنطن في سانت لويس

12 جامعة نورث ويسترن

13/14 (تعادل) جامعة كورنل وجامعة جونز هوبكنز

15/16 (تعادل) جامعة براون وجامعة شيكاغو

17 جامعة رايس

18/19 (تعادل) جامعة نوتردام وجامعة فاندربيلت

20/21 (تعادل) جامعة إيموري وجامعة كاليفورنيا في بيركلي

- البرامج الرائدة في الأعمال والهندسة

تقوم العديد من المنظمات بتصنيف مراتب أو درجات الكليات والجامعات الأميركية أو تراجع مستوياتها. لسوء الحظ فإن أي شخص يحاول التوصل إلى الإجماع ضمن هذه اللوائح المتعددة، لن يجدها منظمة على نفس تقسيمات المعاهد ولا تستعمل نفس نوع المصادر (مثلاً، تقارير الإدارة)، أو تتوافق على نفس تعريف تعابير الممتاز أو الأفضل. فمثلاً، توجد أدناه لائحتان لأفضل الجامعات في مجالين. وقد تم تحضير هذه اللوائح عن طريق مقارنة المراتب لمنظمات مختلفة وإدراج المدارس التي تظهر في أول افضل 20 جامعة من جميع اللوائح. لقد رتبت اللوائح أبجدياً لان المراتب لم تتوافق مع الترتيب.

برامج الهندسة في الدراسات الجامعية الأولى

تم تطوير هذه اللائحة من المراتب من مقال مجلة يو اس نيوز اند وورلد ريبوت: "أفضل الجامعات 2005" والموقع الإلكتروني StudentReview.com، والتي تم تجميعها على يد طلاب الدراسات العليا في معهد مساتشوسيتس للتكنولوجيا، للإجابة عن "تساؤلات يرغب الطلاب بمعرفتها".

جامعة كورنل، ولاية نيويورك

جامعة جونز هوبكنز، ولاية ماريلاند

معهد مساتشوسيتس للتكنولوجيا، ولاية مساتشوسيتس

جامعة ولاية بنسلفانيا، ولاية بنسلفانيا

جامعة بيردو، ولاية انديانا

معهد رينسلير بولي تكنيك، ولاية نيويورك

جامعة رايس، ولاية تكساس

جامعة ستانفورد، ولاية كاليفورنيا

جامعة تكساس أي أند أم في كوليج ستايسن، ولاية تكساس

جامعة الينوي في أوربانا-شامباين، ولاية الينوي

معهد فرجينيا بولي تكنيك وجامعة ولاية فرجينيا، ولاية فرجينيا

برامج دراسة الأعمال في الدراسات الجامعية الأولى

تم تحضير هذه اللائحة باعتماد المراتب المحددة في مقال مجلة يو اس نيوز اند وورلد ريبورت "افضل الجامعات 2005"، ومجلة بينزنس ويك، "افضل كليات الأعمال 2004" (تُحضّر هذه اللائحة كل سنتين)، ومجلة فوربز: مراتب جامعات الأعمال لسنة 2003، والتي تعتمد مقياسا أفضل عائد استثماري يوفره الالتحاق بالجامعات أو الكليات المعنية.

جامعة كارنيغي ميلون، ولاية بنسلفانيا

جامعة كورنل، ولاية نيويورك

جامعة إيموري، ولاية جورجيا

معهد مساتسوشيتس للتكنولوجيا، ولاية مساتسوشيتس

جامعة نيويورك، ولاية نيويورك

جامعة مشيغان، ولاية مشيغان

جامعة نورث كارولينا في شابل هيل، ولاية نورث كارولينا

جامعة بنسلفانيا، ولاية بنسلفانيا

جامعة تكساس في اوستن، ولاية تكساس

جامعة فرجينيا، ولاية فرجينيا

- جامعات اتحاد آيفي

تنتسب إلى اتحاد جامعات آيفي ثمان من أكثر الجامعات التاريخية والمقدرة في الولايات المتحدة الأميركية. فقد اتفقت هذه الجامعات على لعب المباريات الرياضية في نفس الاتحاد وعلى تحقيق نفس التوقعات للأداء الأكاديمي للرياضيين. وبما أن هذه الكليات هي من بين أولى جامعات أنشئت في الولايات المتحدة، فإن العديد منها يضم حرما جامعيا مميزا وتاريخيا يتميز بالمباني القديمة المكسوة بنبتة اللبلاب والآيفي. فاتحادها والجامعات المنضوية في عضويتها أصبحت نتيجة لذلك معروفة باسم اتحاد آيفي (أو اتحاد اللبلاب).

إن كافة الجامعات الثماني هي من ضمن أولى الجامعات في الولايات المتحدة وهي:

جامعة براون، وجامعة كولومبيا، وجامعة كورنيل، وكلية دارتموث، وجامعة هارفرد، وجامعة بنسلفانيا، وجامعة برنستون، وجامعة ييل.

تستمر أسماء الجامعات واسم اتحاد آيفي في استحضار صورة التميز في التعليم العالي الأميرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://festival.7olm.org
 
مؤسسات الاختصاص
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: سر النجاح-
انتقل الى: