حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد السعود



عدد المساهمات : 1959
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة  Empty
مُساهمةموضوع: فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة    فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة  I_icon_minitimeالجمعة 18 فبراير - 9:01:21

فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة

رام الله ـ سونا الديك

من المعتاد في الأراضي الفلسطينية أن تجد شابًّا في محال صيانة الهواتف المحمولة، لكن "هبة القاق" التي افتتحت منذ نحو ثلاث سنوات محلها الخاص لتصليح الهواتف المحمولة كسرت هذا المعتاد، "العرب اليوم" التقى هبة ليعرف منها أبعاد هذا القرار الجريء وتبعاته.
كما قالت لنا هبة كانت تتمنى أن تكون ميكانيكية سيارات، ولكن العادات والتقاليد حالا دون ذلك فتحولت إلى صيانة الهواتف المحمولة، في اللقاء الأول أدهشتنا هبة بدقتها وسرعتها في تصليح أحد الهواتف، وقالت لنا في ابتسامة واثقة: " لا شك أن هذه المهنة ليست سهلة على فتاة تعيش في أسرة قروية محافظة في مجتمع ما يزال غير متقبل لفتيات يصلحن الأجهزة الإلكترونية مثلهن مثل الرجال، أو حتى الاختلاط مع الرجال".
وتقول هبة إنها بعد أكثر من ثلاث سنوات في هذا العمل الذي تحبه ما يزال الناس يندهشون لرؤيتها تعمل في هذه المهنة، وتضيف: "الكثيرون يتساءلون أكثر من مرة عما إذا كنت حقًا أصلح الأجهزة وحدي أم أن أحدًا يساعدني في ذلك؟ ولا يصدقون إلا بعد أن أقوم بتصليح أجهزتهم أمام أعينهم".
أثبتت هبة أن أية فتاة قادرة على عمل أي شيء تريده عبر المثابرة والإرادة، كما عملت هبة القاق في إذاعات محلية عدة، وقد قالت لنا: "بدأت العمل وأنا أخجل من نظرات العالم لي"، ولكنها الآن تدير محلاً لتصليح الهواتف التي أثبتت فيها كفاءة عالية، مما جعل المكان جزءًا منها على حد قولها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فتاة فلسطينية تعمل في صيانة الهواتف المحمولة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: