حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

  العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى حلم المهرجان
Admin


عدد المساهمات : 3460
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

 العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي Empty
مُساهمةموضوع: العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي    العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي I_icon_minitimeالأحد 16 يناير - 9:23:23

 العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي


تحقيق: زهراء الجاسم
التحدي الأكبر الذي يواجه آلاف الشابات حاليا هو (العنوسة ) ذلك الخطر الذي يداهم هؤلاء اللاتي تعرضن لضغوط الحياة المختلفة . وبقين وحيدات يصارعن الأقدار على أمل ان يجدن ضالتهن في رجل او شاب يتزوجن منه. غير ان الآمال تتبدد وتتلاشى وسط ركام الموت. والعنف . والحروب والتهديدات المختلفة . التي أحالت حياة الكثير من العراقيين الى جحيم .


ويحذر علماء النفس والاجتماع من مخاطر تفشي هذه الظاهرة (العنوسة )لما لها من آثار سلبية خطيرة على حياة شباب وشابات يصارعون الأقدار ويكابدون مشكلات لا حصر لها ، وتتلاشى أمنياتهم بأن يجدوا ضالتهم وظروف مناسبة تهيأ لهم مستلزمات الزواج ، ومع هذا فأن فرص زواج الشابات من أي شاب يتقدم لهن يبقى هو الحلم الأكبر الذي تنتظره شابات العراق في هذا الزمن الصعب .ولتسليط الضوء على ابعاد هذه الظاهرة فقد اجرينا هذا الاستطلاع المزيد الذي كشف جوانب مهمة من هذه الظاهرة الخطرة .نهرين اشمائيل (موظفة) :
ترى ان الأسباب كثيرة ومنها رغبة البعض من الفتيات في إكمال دراستهن .
ويرفض البعض منهن من يتقدم لخطبتها . وهناك ايضا سبب وهو تأخر القسمة بالنسبة للفتاة وألان أصبحت الظروف المادية صعبة لهذا ترى اغلب النساء لا يجدن الفرص للزواج لان الرجال مضربون عنه. كم ترك الوضع الاقتصادي الذي يعيشه العراق والرجل العراقي بصورة خاصة له آثاره على واقع اغلب شبابنا . واحمد سلمان :
واحد من الشباب الذين تجبرهم الظروف الاقتصادية الصعبة من الأقدام على هذه الخطوة حيث يرى من الصعب الزواج في هذه الايام التي تقع على الشاب مسؤوليات عدة من ضمنها الدراسة. فهذا الطالب يرى انه من الصعب التوفيق بين الدراسة والمسؤوليات الاخرى مثل الارتباط حيث يقول :
أنا مثلا طالب واحتاج الى مصاريف كي اكمل دراستي ووضعنا الاقتصادي مترد للغاية . حيث اننا من العوائل المهجرة ونسكن الان في شقة للإيجار انا وأخواتي الأربعة وامي وابي ، فاين اضع زوجتي ان فكرت في ذلك علما أنني احب فتاة واتمنى الزواج منها ولكن الوضع صعب للغاية والزواج يحتاج الى تكاليف ومسؤولية كبيرة لهذا لا أستطيع ان اقبل الزواج على الأقل في الوقت الحاضر وقد أفكر مستقبلا إذا تحسن وضعنا .احمد عبد الحسين(طالب دراسات عليا) :
يعزو اسباب هذه الظاهرة الى الحروب التي مر بها العراق العراق ومالها من تأثير بالغ على تخفيض عدد الرجال نظرا للاعداد الكبيرة من الرجال الذين راحوا ضحيتها .
لكن فرات ابراهيم الموظف في شبكة الاعلام العراقية يرى :
- ان تاثير الحروب في ازدياد ظاهرة العنوسة لاتكمن فقط في نقص عدد الرجال بل في حالة البؤس واليأس التي تخلفها الحروب في المجتمع .
ويضيف أن هذه الظاهرة استفحلت في العراق بشدة بسبب الحروب التي مر بها العراق مثل حرب إيران وحرب الكويت وبعدها الحصار وما بعده فكلما اشتدت الحروب تشتد المعانات وتستفحل هذه الظاهرة وغيرها من الظواهر التي تؤثر على تقدم المجتمع بأسره وتقل نسبة الزواج وتقل ايضا نسبة الانتباه للنفس مثلا وتصبح مسألة الزواج مسألة ثانوية .
رأي علماء النفس والاجتماع :
يعزي اغلب علماء النفس والاجتماع ظاهرة العنوسة الى انخفاض عدد الرجال مقارنة بعدد الفتيات في المجتمع العراقي .
وتشير الباحثة الاجتماعية حكمت حميد :
الى تاثير هجرة الشباب على تفاقم هذه الظاهرة بالإضافة الى الأوضاع الاقتصادية المتردية التي تعرقل إقدام الشباب على الزواج وتشير الباحثة الاجتماعية ضمن استعر اضها لآفات هذ الظاهرة انها لا تقتصر على العراق فقط ولو عدنا الى أسباب هذه الظاهرة لوجدنا أسبابها عديدة منها اقتصادية لان الزواج كما تعرفون يحتاج الى مصاريف وثانيا نرى ظاهرة هجرة الشباب فالاكيد ان هذا يقلل من وجود العنصر الرجالي الذي بدوره يسبب العنوسة .
وتضيف الاستاذة حكمت :هناك العديد من الامور التي تفرزها هذه الظاهرة من ضمنها الانسحاب على الذات والإحساس الذي يرافق المرأة فتشعر بأنها تحيا على الهامش وهي شخص غير مرغوب فيه من قبل الرجل.وتؤكد :لو نظرنا لهذه الظاهرة من الناحية النفسية فأنها سوف تولد لدى المرأة شيئا من الانكفاء على الذات وترى بأنها غير مرغوب بها لأنها لم تحصل على الفرصة التي حصلت عليها غيرها ولم تحصل على من يحبها لتكون معه اسرة ايضا من الناحية الاجتماعية وسوف تولد هذه الظاهرة الشذوذ في المجتمع ونحن كمجتمع اسلامي لا نرغب ان تصل الأمور بشبابنا الى هذا الحد .
تزايد الاعباء الاجتماعية والاقتصاية لها دخل ايضا مع تزايد الأعباء الحياتية والاجتماعية والاقتصادية .أصبحت ظاهرة العنوسة في تزايد مستمر مع انه في عصر ابائنا واجدادنا لم يكن لهذه الظاهرة من وجود اذن هل هو (برستيج العصر )أم ان هناك اسبابا اخر هذه الاسئلة طرحناها ايضا وكانت الحصيلة كما يلي :المذيعة مها المرسومي ترجع سبب ذلك :
الى رغبة الشباب بالزواج من الفتيات الصغيرات وتغير اهتمامات الشباب وإقبالهم على الزواج من صغيرات السن عدة تساؤلات تتبادر الى الأذهان عند الحديث عن هذه الظاهرة ومن ضمنها كيف نستطيع أن نحد من انتشارها .
وايضا عن هذه التساؤلات تجيب الأستاذة حكمت :
بأن الجهات المعنية تستطيع أن تساعد الشباب بطرق عدة وتضيف في الحديث قائلة :
- المفروض ان يكون هناك اهتمام بهذه الظواهر من الجهات المعنية مثل الزفاف الجماعي وهناك في بلدنا مثل هذه الحالات لكنها قليلة ينبغي توسيعها كي تساعد الشباب وتوفر لهم الامكانات .
صحيح ان الامان غير موجود والاستقرار غير متوفر لكن هذا حافز للشباب حين تهتم الدولة بهذا الجانب وتعطيهم بعض الامل بأن يؤسسوا من خلاله عائلة وهو أمر ليس بالصعب ابدا .
أتصور ذلك فنحن بلد غني فلماذا تتبدد ثرواته وشبابنا يرزح تحت وطأة الفقر والبطالة والحرمان .
كما يجب على عائلة الفتاة نفسها ان تتساهل في طلب المهر العالي الذي ترهق به الشاب ، فالحياة مسؤولية بين شريكين يرومان تحقيق السعادة لهما ولو في حدها الأدنى .
من هذا نخلص أن هناك ظروفا قاسية منها معاشية ومنها متغيرات العصر . وكوارث الحروب وما خلفته من مآس وأحداث دامية . كلها تلقي بظلالها القاتمة على حياة الشابات مما يبقيهن ( عوانس ) ، لم يتقدم أحد لخطبتهن .
مما يحدث آثارا نفسية مأساوية على مستقبلهن .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://festival.7olm.org
 
العنوسة والعزوف عن الزواج ظاهرة قد تتفشى في ظل الظرف الحالي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: