حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد السعود



عدد المساهمات : 1959
تاريخ التسجيل : 19/12/2010

طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن  نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة Empty
مُساهمةموضوع: طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة   طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن  نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة I_icon_minitimeالأحد 24 أبريل - 12:33:33

طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن
نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة

غادة الودعاني- سبق- الدمام:
ازدادت الشكاوى من تجاوزات غير أخلاقية، وسلوكيات شباب مراهقين في أحد المجمعات التجارية الكبرى بالظهران، والمثيرة لحفيظة من قدموا من أجل التسوق أو إدخال أبنائهم لصالة الألعاب؛ لدرجة أن بعض الأسر أحجمت عن زيارته رغم كونه مخصصاً للعائلات فقط.

تقول أم فهد: "قاطعت هذا المجمع بسبب الشباب المشاكسين فيه.. حتى وأنا أم وأمشي وحولي أبنائي لم أسلم من أذيتهم".

وتتابع: "ليس بودنا منع الشباب من دخول المجمع، فهم كأفراد في هذا المجتمع لهم الحق في التسوق أو الترويح عن النفس بالمشي فيه، ولكن الكثير من الشباب يتسببون في الفوضى والضيق للعائلات، الأمر الذي يجعل منعهم هو الحل الوحيد، فهم يجنون على أنفسهم بقلة احترامهم".

وتضيف: "هناك أيضاً المضايقات خارج المجمع، حينما أخرج مع أولادي لانتظار السائق حتى يأتي بالسيارة من المواقف، فالسيارات التي تمر من أمام المجمع تتحرش بالعوائل الخارجين من المجمع بالصراخ عليهم أو رفع صوت الأغاني لإزعاجهم، ومعاكسة النساء الواقفات أمام البوابة حتى لو كن محتشمات، وهذه الفئة تعبر عن غضبها من منعهم من دخول المجمع بإزعاج الداخلين أو الخارجين منه".

وتشير أم فهد إلى أن بعض الشباب يدخل للمجمع بـ "واسطة"، إذ "لديه معارف من العاملين في المجمع أو صداقات مع رجال الأمن"، مضيفة: "هناك من الفتيات من يدخلن الشباب للمجمع مقابل مبلغ من المال".

وانتقد أبو حسام مظهر الشباب المستفز للكثير من المحافظين، إذ تكثر رؤية الشباب في ذلك المجمع بتقليعات غريبة في اللبس من الجينز المعروف بـ "طيّحني" متعمداً إظهار لباسه الداخلي، إضافة إلى تسريحات الشعر التي وصفها بـ "المجنونة وغير اللائقة".

أما هدى فقد انتقدت مظهر الفتيات اللافت في ذلك المجمع، قائلة: إنهن السبب في المعاكسات الزائدة عن الحد مؤخراً من قبل الشباب، وتصف لباسهن قائلة: إنهن يرتدين عباءات مفتوحة تظهر ما يرتدين من الجينز واللباس الضيق، قائلة: "إن الكثير من المراهقات يتجولن في المجمع من دون تغطية الرأس، وبعباءات تشد الأنظار، ولسان حالهن يقول للشباب: عاكسونا".

في حين أرجعت هدى أسباب استعراض الفتيات في المجمع، إلى عدم وجود أماكن خاصة بالفتيات يظهرن فيها بكامل زينتهن، ويشبعن من خلالها غريزة حب الظهور الموجودة في كل فتاة، واقترحت افتتاح مجمع خاص بالنساء يتجولن فيه من غير العباءة، ويكون متنفساً لهن كمكان يظهرن فيه أناقتهن.

كما أرجعت أسباب شغب الشبان في المجمع، خاصة المراهقين، إلى قلة أماكن الترفيه المخصصة للأولاد "إذ إن الأندية الرياضية ضيقة ولا تتسع لكافة أبناء المنطقة، والأندية الخاصة باهظة التكاليف"، وطالبت بتأسيس المزيد من أماكن الترفيه الخاصة بالشباب، وأن تكون مفيدة، كأندية لتعليم الفروسية والرماية، على أن تكون متسعة وبأسعار في متناول اليد.

فيما عارضت "أمل" فكرة أن الفتيات في المجمع هن السبب في معاكسة وتحرش الشباب، موضحة: "تتعرض الكثيرات في المجمع للتحرش حتى المنقبات، بل والأمهات، ولكن دائماً يُنظر للفتاة على أنها هي السبب".

وتستدرك قائلة: "وبصراحة لا ألومهم فقد رأيت في ذلك المجمع نماذج من الفتيات اللافتات بمظهرهن وتصرفاتهن، اللاتي يجبرن الشباب على مضايقة جميع الفتيات هناك، فالشر يعم في النهاية".
أما "نوال" فتلقي بالتهمة على المراهقات، خاصة طالبات المدارس الزائرات للمجمع في وسط الأسبوع.

وتقول: "الوضع أسوأ في وسط الأسبوع، لاسيما فترة الصباح والظهيرة، حيث تخرج الفتيات من المدارس ليتجولن في المجمع مستفزات للعوائل وجاذبات للشباب بعباءاتهن المفتوحة وشعرهن الظاهر، فنرى شلة بنات تمشي ووراءها جيش من الشباب بتحرشات مسموعة بلا حسيب أو رقيب.. وأتساءل أين أهاليهن؟ وأين الرقابة على المدارس؟".

وانتقدت "مشاعل" ضعف الأمن في المجمع، وذكرت موقفاً رأته بعينيها أمام إحدى البوابات، تقول: "أرادت مجموعة من الشباب الدخول إلى المجمع فمنعهم رجل الأمن، فجرى اشتباك بالألسن بين أحد الشباب ورجل الأمن، ليتم طعن السكيورتي بالسكين ومن ثم نقله بالإسعاف وسط دهشة المارة".
وتختم مشاعل: "المجمع بحاجة إلى المزيد من رجال الأمن ووسائل حماية أقوى".

ووافق المواطن محمد، على رأي السيدة مشاعل، بزيادة عدد رجال الهيئة ورجال الأمن لـ "ضبط الخارجين عن الآداب العامة".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طالبن بزيادة عدد أعضاء الهيئة ورجال الأمن نساء الشرقية يشتكين من معاكسة الشباب وتقليعاتهم الغريبة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: