حلم المهرجان
حللتم أهلا و نزلتم سهلا في الموقع الرسمي للمهرجان الدولي للشعر والزجل ، بتسجيلكم في الموقع تصبحون تلقائيا أعضاءا في "فضاء الشعراء" أكبر فضاء عربي يضم شعراء العالم . الرجاء اختيار رقم سري مكون من الأرقام والحروف حتى يصعب تقليده .
حلم المهرجان
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.


منتدى ثقافي فني إعلامي شامل((((((((( مدير و مهندس المنتدى : حسن الخباز ))))))))))
 
الرئيسيةالتسجيلدخول
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com
لنشر اخباركم ومقالاتكم تسجلوا في المنتدى أو تواصلوا معنا عبر الواتساب +212661609109 أو زوروا موقعنا الالكتروني الرسمي
eljareedah.com

 

 لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
منتدى حلم المهرجان
Admin


عدد المساهمات : 3460
تاريخ التسجيل : 20/07/2010

لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة Empty
مُساهمةموضوع: لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة   لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة I_icon_minitimeالأحد 16 يناير - 9:24:32

لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة


الصحيفة: الانديبندنت
الكاتــب: ماري ديجيفسكي
الترجمـة: عدنان توفيق
في الرفع المؤقت للستار الاسطوري الذي فرضته السعودية على نفسها، سمحت أخيراً لجماعة من مراقبة حقوق الانسان بالقيام بمسح عام داخل البلد وقد نشرت نتائج هذه الأبحاث قبل عدة أيام والتي كما يمكن ان نتوقع بأنها مثيرة للفضول، أن سيادة سلطة الرجل على المرأة وسياسات العزل بين الجنسين تمنع النساء من التمتع بأبسط الحقوق، المرأة تعامل كقاصر لا تتمتع بأية سلطة على حياتها أو على حياة أطفالها وعليها في الغالب أن تحصل على أذونات من الرجل لتقوم بعمل ما أو تسافر أو تدرس أو تتزوج أو حتى في عرض نفسها للطبيب.


وأنا الآن على يقين بأن هذه الأمور جميعها حقيقية ولم يعد لدي أية أوهام حول وضع الجنس الناعم في المملكة السعودية كما في عدة بلدان إسلامية أخرى فبصورة عامة فأن النساء في هذه البلدان لا يتمتعن بالحقوق والفرص مثل شقيقاتها في البلدان الغربية، ولكني اختلف مع لجان مراقبة حقوق الإنسان وما تمثله القيم الليبرالية الغربية في صراخها بان النساء السعوديات لن يستطعن تحقيق أي تقدم ما لم تنهي الحكومة التجاوزات والخروقات النابعة من تلك السياسات المضللة، أنا واثقة من العاملين في مراقبة حقوق الإنسان يعتقدون بأنه نداء عملي ومعتدل المطالبة بأنهاء تلك الخروقات بدلا من مجموعة السياسات المضللة التي يتبعها هذا البلد، وبهذه الأقوال فأن المشرفين على عملية المسح فأنهم لا يحكمون على السعودية وفق مقاييس غريبة عنها، بل أنهم يطالبونها بالتخلي عن النظام الفلسفي والثقافي والاجتماعي الذي يقوم عليه المجتمع السعودي وهذه في قناعتي ليست نظرة واقعية، ربما نكون عن الغربيين لا نتقبل مثل هذا النظام ولكن هناك طريقتان فقط لتغيير مثل النظرة العميقة ويمكن ان تأتي بثمارها الطريقة الأولى هي نفس المرحلة التي أنهت لدينا العقوبات الوحشية وجلبت لنا حقوق الملكية والتصويت والثانية هي الثورة بكل الفوضى والاضطرابات التي تعقبها وفي النهاية لا يمكن نبذ الطريقتين ولكن سيكون افراطا في التفاؤل الايمان بان الرفاهية والتطور على النمط الغربي والتعليم ستكون ضرورية لتحقيق تغيير شامل في الرؤية وأن هناك حاجة الى تبني الأسلوب الغربي، وحتى لو تم التغيير على هذا النحو وتم حرق الجبب النسائية والبراقع في مهرجانات جماعية في الرياض فأن هناك قيما إسلامية ستستمر في البقاء، وأنا أقول هذا الكلام بعد زيارة قمت بها الى قطر وهي واحدة من أكثر دول الخليج تطوراً وتحرراً، ففي قطر كما في البحرين وفي الفترة الأخيرة في الكويت أصبح بإمكان النساء المشاركة في التصويت والعمل في دوائر الدولة ولكنهن مغلفات من الرأس حتى أخمص القدمين ومع وجود قليلات يرتدين الزي الغربي فأن بدأن بالعمل خارج بيوتهن مع امتلاك مهارات عالية في الاحتراف.
أن عملية البناء في العاصمة الدوحة مثيرة للاهتمام، اراض شاسعة أصبحت خاضعة للاستغلال، تطورات بطيئة وأخرى سريعة تتزاحم من أجل الاستفادة من الفراغ، الفنادق، الدوائر أغلبها جديدة ولامعة، وحتى الأسواق القديمة هدمت وبنيت محلها أسواق جديدة أكثر انتظاماً وتتوفر فيها الشروط الصحية.
والشكوى الرئيسية من قبل السكان هي حول الضجة الصاخبة في الليل ورجال الأعمال يجيبون بأن النهار أشد حرارة للاستمرار في العمل لساعات طويلة، وما هو أكثر إثارة للدهشة هو ان كل هذه التطورات السريعة والعميقة لم تلغ القيم الدينية والاجتماعية السائدة، أن ما أظهرته قطر هو أنه يمكن تحقيق الرفاهية والتقدم والتعليم مع المحافظة على مبادئ ربما تصور بأنها غير صالحة، التكنولوجيا الحديثة، الكومبيوترات وأجهزة الهاتف النقالة، الستلايت منتشرة في كل مكان.أن الراي القائل بأن النساء في المجتمعات الإسلامية لا يتمتعن سوى بالقليل من الحقوق ربما تكون أو لا تكون صحيحة وقد سمعت من عدة نساء مسلمات بريطانيات بأن القرآن يحمي حقوق النساء ولكن الاختلاف هو في التفسير وعندما يطالب المدافعون عن حقوق النساء لأنهاء مثل هذه الحالات الشاذة مثل العزل على أساس الجنس وتبني النمط الغربي، فأن نظرة واحدة الى الدول الخليجية المتطورة حديثا يضع مثل هذا الأدعاء موضع تساؤل.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://festival.7olm.org
 
لا يمكن فرض حقوق النساء في المجتمعات العربية بالقوة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
حلم المهرجان :: خط أحمر :: للنساء فقط-
انتقل الى: